ابن بطوطة

رسم متخيل للرحالة ابن بطوطة

ابن بطوطة

كتبت سمر عثمان:

كان يا مكان في قديم الزمان وسالف العصر والاوان رجل يدعى محمد بن عبد الله بن محمد الطنجي ولقب ابن بطوطة نسبة الى احد اجداده ، ولد ابن بطوطة سنة 1304 ونشا وترعرع في مدينة طنجة بدولة المغرب ، وسبب شهرته  لا يرجع لكونه سافر من بلد لاخر ولكن لانه مؤرخ فقد تحدث عن الدول التي زارها وكتب عنها عندما رجع الى بلده ووصف كل الاماكن التي كان يصعب على كثير من الناس زيارتها بهذا الوقت حيث لم تكن هناك وسيلة للسفر الا الجمل او الحصان .

العالم العربي ابن بطوطة

امير الرحالة ابن بطوطة على حصانه

نعود الى ابن بطوطة الذي كان قاضيا واول دراسته كانت حول الشريعة الاسلامية والسبب الرئيسي في اسفاره هو رغبته في الاستزادة من علم الشريعة واستهواه السفر والرحلات اكثر وخرج ليأخذ جولة حول العالم ويتفقد معالمها واثارها ويتعرف على شعوبها  وفد عرف ابن بطوطة بامير الرحالة العرب والمسلمين وترجمت مغامراته الى عدد من اللغات الاجنبية بالاضافة الى تدريس رحلات بكبرى الجامعات .

تاملات ابن بطوطة

تاملات ابن بطوطة خلال تجواله

ومن منا لا يعرف ابن بطوطة كونه كان مقرراً دراسياً في غالبية مناهج المدارس العربية في المرحلة الابتدائية او الاعدادية .. وربما يكون هذا احد الاسباب التي جعلتنا قليلي الاهتمام بادب هذا الرحالة والعالم الاسلامي العظيم .. فدائما ما هو مقرر ومفروض دراسياً يصبح مفعوله عكسياً ويتم الاكتفاء فقط بما هو مقرر دون ان تعمق ومطالعة اضافية.

لهذا وضعنا فيلمي يوتيوب تسجييلين لعلها تكون ذات فائدة بالمشاهدة ان لم يمكن بالقراءة .

واليوم يحمل محرك البحث جوجل المتصفح العربي على مصاحبة ابن بطوطة في رحلاته بمدن المغرب و الجزائر و مصر والشام و العراق الى الهند والصين وبلاد ما وراء النهر.

يوتيوب فيلم وثائق عن الرحالة ابن بطوطة

فيديو فيلم تسجيلي حول العالم العربي ابن بطوطة واهميته

اخبار ومواضيع ذات صلة:

جولة على جواد ابن بطوطة حول العالم برعاية جوجل اليوم

2 comments
  1. انور العراقي الموصلي 25/02/2012 10:46 -

    رحم الله الشيخ ابن بطوطة لقد ترك خلفه أثراً طيباً ودراسةً وعلماً قيماً هذا الرجل الرحالة الذي كتب عن كل دولة ومدينة خبراً  صدق به فهو أشهر المؤرخين في التاريخ العربي والعالمي وألف كتابه المعروف بــ رحلة بن بطوطة فانه عالم اسلامي ورحالة جليل .

  2. Pingback: ابن بطوطة 2912

أضف تعليقاً