مسلسل الجماعة

مسلسل الجماعة

مسلسل الجماعة

المثقفون يؤيدون وحيد حامد ضد الارهاب على مسلسل الجماعة

مصريات

تباينت ردود الأفعال حول مسلسل الجماعة ‬لمؤلفه وحيد حامد ما بين مؤيد ومعارض،‮ ‬والغريب أن مسلسل الجماعة قوبل بموجة من الغضب الشديد حتى قبل عرضه من جانب المتشددين والمنتمين الى الاخوان المسلمين بحجة أن الدراما المصرية دائماً‮ ‬تتعامل مع الإسلاميين وقضاياهم عموماً‮ ‬وفق توجه معين‮ ‬يعتبر أنهم ظاهرة دون الجنوح للنشأة والأسباب والأفكار التي يتبنونها‮.‬

وبعد عرض مسلسل الجماعة خرجت أقاويل أخرى تدعم هذا الاتجاه الرافض وتؤكد أن جماعة وحيد حامد انطلقت في هذا التوقيت بالذات عن قصد وسوء نية لتشويه صورة الجماعة المحظورة وإضعاف قوتها قبل انتخابات مجلس الشعب القادمة‮.‬

في المقابل رأي آخرون أن الكاتب وحيد حامد كان محايداً‮ ‬في طرح القضية بل أن طرحه زاد من تعاطف الناس مع الاخوان المسلمين وحالفه التوفيق في مشهد البداية الذي انطلقت منه بقية الأحداث الدرامية على طريقة الفلاش باك وهو مشهد العرض العسكري لطلاب جامعة الازهر على اعتبار أنه حدث قوي ومبرر منطقي للعودة من خلاله لنشأة الإمام حسن البنا مؤسس الجماعة‮.‬

وبفتح ملفي البنا ووحيد حامد أمام رجال الفكر والدين والتاريخ المعاصر‮.. ‬خاصة بعد انتقال الأمر الى ساحات القضاء وتحديد جلسة‮ ‬14‮ ‬سبتمبر القادم لنظر دعوه‮ ‬سيف الاسلام حسن البنا ضد‮ ‬وحيد حامد‮.‬

‮ ‬أظهر الجانب الإيجابي في الاخوان المسلمين والذي يخص حرصهم على الدين الإسلامي وغيرتهم على الإسلام،‮ ‬المشكلة تبدأ عندما يتعامل الناس مع بعض الشخصيات على أنهم رسل لا يجوز المساس بهم،‮ ‬ويضفون عليهم قدسية خاصة رغم أن أساس الإسلام عدم وجود أي شخصية لا يجوز المساس بها إلا الرسول‮ (‬صلي الله عليه وسلم‮) ‬فقط،‮ ‬وفيما عدا ذلك من شخصيات سواء في العصر الإسلامي أو العصور الوسطي أو الحالية فيمكن تناولها بأي طريقة،‮ ‬ولذلك فما يزعجني هو مسألة دخول القضاء في الأعمال الفنية،‮ ‬فكيف يقوم سيف الإسلام بمقاضاة مسلسل الجماعة وصنّاعه ويدعو لوقفه؟ هذا يعتبر مصادرة منهم ومن أي شخص أو جهة تقوم بذلك على حرية الفكر والبحث العلمي،‮ ‬وحجراً‮ ‬على حرية الإبداع‮.. ‬ومعنى ذلك أننا عندما نتناول تاريخ الإخشيدي أو محمد على يظهر لنا أحد الأحفاد أو الورثة ويطالبنا بعدم التحدث عنهم،‮ ‬وبالنسبة لـ مسلسل الجماعة ‬فمن يري أنه‮ ‬يتضمن أحداث‮ ‬غير حقيقية‮.‬

فهناك وسائل عديدة نظره بدلا من اللجوء الى الحجر‮.‬
وعن مدى تأثير مسلسل الجماعة على تكوين رأي عام تجاه الجماعة يقول صلاح‮: ‬تأثير مسلسل الجماعة له شقان،‮ ‬الأول يخص الجماعة نفسها حيث يمكن أن يؤثر على الأعضاء خاصة أن بعضهم لا يعرف شيئاً‮ ‬عن تاريخ الاخوان المسلمين ونشأتهم،‮ ‬وسيجعلهم‮ ‬يعيدون التفكير فيما يحدث حولهم،‮ ‬وبعضهم سيحاول إعادة القراءة عن أصول الجماعة خاصة أن معظمهم انضموا إليها عن طريق الحافز الديني فقط،‮ ‬لأن الجماعة تعتبر تنظيماً‮ ‬أيديولوجياً‮ ‬مبرمجاً‮ ‬وغير مستعد لاستقبال الحقائق‮.‬
أما بالنسبة لتأثير مسلسل الجماعة على المواطن العادي خاصة الشباب فأعتقد أنه سيكون في صالحهم لأنه سيدفعهم للتفكير وعدم الوقوع والانضمام الى الجماعة،‮ ‬وأعتقد أن التطورات في الحلقات القادمة ستكشف للرأي العام حقيقة الاخوان المسلمين التي تتاجر باسم الدين وليس لها دخل بالسياسة خاصة أن تجربتهم في الانتخابات البرلمانية الماضية أوضحت أنهم لا يهتمون بالسياسة بقدر اهتمامهم بأمور ثانوية أو دينية في المرتبة الأولى وليس لهم علاقة بمؤسسات الدولة المدنية‮.‬
ويضيف عيسي‮: ‬في الانتخابات البرلمانية المقبلة ومع عرض مسلسل الجماعة سيكتشف الشباب الحقيقة الدعائية للجماعة،‮ ‬وستعود لحجمها الحقيقي لأن سر قوتهم في تجمعهم المنظم فقط فهم ليسوا بالقوة الهرقلية التي يصوروها لنا‮.‬
وبسؤاله عن إمكانية تحويل الهجوم عليهم لصالحهم وكسب تعاطف الناس أجاب عيسي‮: ‬هذا ليس صحيحاً‮ ‬وإلا كان الحزب الوطني قد اكتسب تعاطف الناس بالهجوم عليه وهو يواجه يومياً‮ ‬هجوماً‮ ‬عنيفاً‮ ‬من تيارات سياسية مختلفة ومن الشعب نفسه،‮ ‬ويجب أن يكون الصراع في شكل معركة فكرية موثقة بالكتب والأفكار والأحاديث‮.‬
مبدأ لسمع والطاعة

أما الأديب يوسف القعيد فقد هاجم فكرة منح أي شخص القدسية أو الإلهية،‮ ‬مثلما فعلت الجماعة قائلاً‮: ‬للأسف الاخوان المسلمين يتعاملون مع حسن البنا على أنه إله،‮ ‬وينظرون إليه على أنه قوة خارقة وهذا ليس بجديد عليهم لأنهم يعملون بمبدأ السمع والطاعة فقط في حين أن الدين الإسلامي والقرآن لم يجبرنا على الدخول فيه‮. ‬فكيف يفرضون هم حصاراً‮ ‬وقدسية خاصة حول حسن البنا وهم دائماً‮ ‬في كتاباتهم سواء السابقة أو المعاصرة،‮ ‬لا يذكرون أخطاءه ويتعاملون معه على أنه ملاك منزل من السماء‮.‬

وبشأن الهجوم الذي شنه الاخوان المسلمين على مسلسل الجماعة ‬يقول القعيد‮: ‬الجماعة أذكي من الدولة في مسألة الهجوم على المسلسل،‮ ‬فقد قاموا بتوزيع الأدوار فيما بينهم،‮ ‬فالبعض منهم يهاجم مسلسل الجماعة ،‮ ‬والبعض يؤكد حياديته وأنه لا يسيء للجماعة،‮ ‬والبعض الآخر وعلى رأسهم المرشد مهدي عاكف تحدث في أكثر من مناسبة وحديث صحفي بأن وحيد حامد ذهب إليه وقد قال له‮: ‬انطلق‮.‬
أيضاً‮ ‬انتقد الأديب يوسف القعيد تصوف نجل حسن البنا سيف الإسلام لقيامه برفع دعوي قضائية ضد مسلسل الجماعة مع أن العمل لم يمس الحياة الشخصية لحسن البنا على الإطلاق فلم يذكر زواجه أو اخوته أو أبناءه وإنما اكتفي بجانب من حياته العملية فقط‮.‬
وأضاف القعيد‮: ‬الاخوان المسلمين سيردون على مسلسل الجماعة  ‬بعمل آخر أو مسلسل آخر من وجهة نظرهم ولا تصدقوا أنهم يفتقرون الى التمويل بالعكس،‮ ‬فهم لديهم الأموال ولكنهم ينتظرون الوقت المناسب‮.‬
وعن رأيه في طريقة تناول مسلسل‮ »‬الجماعة‮« ‬يقول يوسف‮: ‬لا نستطيع الحكم لأننا لم نر جميع الحلقات،‮ ‬ولكن ما أستطيع قوله إن العيوب التي وردت بشخصية حسن البنا ومسلسل‮ »‬الجماعة‮«‬تصل للمثقفين ولا تصل للعامة منهم‮.‬
ذبح القطة
يؤكد حمدى رزق رئيس تحرير مجلة المصور فِي البداية ان ما تفعله جماعة الاخوان المسلمين تجاه‮ » ‬الجماعة«تشبه‮  ‬تماما كإقامة محاكم التفتيش وممارساتها ضد الحرية الابداع والفكر‮.‬
وقد اعتادت جماعة الاخوان المسلمين على التفتيش في الضمائر والنفوس،‮ ‬وهذا هو منهج الجماعة الدائم الذي لم ولن تحيد عنه واتبعته‮ ‬مع‮ ‬وحيد حامد‮.‬
واضاف حمدى رزق‮: » ‬الجماعة تقوم بعملية ذبح القطة لاي مبدع وأي مفكر يتعرض لجماعة الاخوان المسلمين ابداعا او تاريخيا او توثيقا وبالتالى ذبح مسلسل‮ »‬الجماعة‮« ‬وإرهاب وحيد حامد والمفكرين جميعا،‮ ‬ويحسب لوحيد حامد شجاعته في خوض‮ ‬غمار تلك الجماعة المحظورة،‮ ‬وبالضرورة نال وحيد ما نال وسينال ما ينوله،‮ ‬لأنه اصبح الان مستهدفا،‮ ‬واخشي ما اخشاه قيام هذه الجماعة بتكفير وحيد حامد،‮ ‬وليت الامر يتوقف حول الخلاف الفكري لان

‮ ‬وحيد ينكأ الجرح الاخواني،‮ ‬ويكشف المرشد الذي يتكلم منذ نعومة اظافره عن الكفار والمسلمين والذي يتحصل منذ طفولته على اموال من الخارج،‮ ‬وبالتالى فوحيد حامد قام بنزع قناع القداسة عن المرشد الامام،‮ ‬المرشد الذي يتحدثون بقوله ويفعلون بفعله،‮ ‬ووسبحان الله الدعوي للانبياء وليست للبشر‮«.‬
ويتطرق حمدى رزق الى نقطة اخرى خاصة بالشأن الاخواني الداخلي فيقول‮ : ” ‬الجماعة تعلم جيدا ان هذا مسلسل الجماعة يقترب من الحقيقة،‮ ‬وهي جماعة تخشي الحقيقة،‮ ‬خاصة أنها استثمرت جهل العامة بأمر الاخوان،‮ ‬واستتب لها العيش وسط الناس باعتبارها جماعة تدعو بالحسني وتنهي عن المنكر ويضيف‮ : ‬المتعاطفون مع الجماعة يهيلون التراب على مسلسل الجماعة ويعتقدون أن أسلوبهم يمجد الجماعة،‮ ‬لماذا هذا الهجوم من قبل الجماعة ؟ نحن امام مسلسل كاشف يقترب من الحقيقة،‮ ‬قد يعجب او لا يعجب البعض لكنه في النهاية عمل ابداعي يتحمل وحيد حامد مسؤليته امام التاريخ‮.‬
واختتم حمدى رزق حديثه معبرا عن مخاوفه‮: ‬المهم والخطير ان مسلسل الجماعة رفع الكلفة الخاصة بجماعة الاخوان‮ ‬،‮ ‬واصبحت الجماعة امرا واقعا ملء السمع والبصر وحديث جميع الناس،‮ ‬وهذا قد يميل بعض القلوب اليها،‮ ‬وقد يفتن البعض خاصة مع الاداء التمثيلي الرائع لنجوم أجادوا كثيرا،‮ ‬وهم في الأساس شخصيات محببة للناس،‮ ‬فأخشي ان ينتقل طعم مسلسل الجماعة الحلو الى أفواه الناس‮.‬
الصور التاريخي‮ ‬
د‮. ‬جمال شقرة أستاذ التاريخ الحديث بكلية التربية جامعة عين شمس ومدير مركز دراسات الشرق الاوسط بالجامعة وصاحب الدراسات المتعددة عن الحركة السياسية في مصر ما قبل الثورة والتي تناول فيها علاقة الجماعة بالضباط الاحرار‮) ‬يؤكد أن‮ : ‬مسلسل الجماعة 2010 ‬هو من الاعمال الهامة التي تؤرخ حركة سياسية دينية كبيرة لها وزنها في المجتمع مثل جماعة الاخوان المسلمين،‮ ‬فالهجوم على مسلسل الجماعة من قبل الاخوان المسلمين  ‬قبل عرضه هو اسلو بهم دائما فخير وسيلة للدفاع هي الهجوم،‮ ‬فهم يعلمون تماما اتجاه وحيد حامد في الكتابة وتوقعوا مهاجمته لهم وانه سيتعامل مع الجماعة على انها حركة سياسية في الاساس،‮ ‬ويضيف‮ : ‬من الغريب انهم دائما ما‮ ‬يبادرون بالهجوم على اي عمل فني يستعرض حركتهم،‮ ‬والمدهش ان الهجوم يتم قبل ان يشاهدوا العمل مثلما حدث مع مسلسل‮ ” ‬ناصر‮” ‬وقالوا إنهم لم يشاهدوا المسلسل‮.‬
يؤكد د.شقرة على ان حسن البنا من البشر ولا يجوز تقديسها او تحريم اية اعمال درامية تتناوله‮ ‬،‮ ‬فهو صاحب حركة سياسية دينية تستهدف كرسي السلطة واستمر نشاطها منذ عهد الملك فاروق مرورا بالرؤساء الراحلين عبد الناصر والسادات وحتى الان ونستطيع ان نقول ان مسلسل الجماعة يعرض مراحل نشأة حسن البنا من منطلق السرد التاريخي شبه المحايد،‮ ‬رغم ما اغفله كاتب مسلسل الجماعة في تاريخ حسن البنا عن قصد‮ ‬،‮ ‬فمثلا علاقة حسن البنا بالسياسي السعودي حافظ وهبة والملك عبد العزيز لم تتم معالجتها بطريقة جيدة،‮ ‬فتناول مسلسل الجماعة علاقتهم كونها محاولة من اخوان مصر للحصول على مصادر تمويل من السعودية ومصر،‮ ‬وذكر ان مصادر تمويل الجماعة من السعودية اساسها الحب في الدين وليس المنافسة‮.‬
وعن تأثير مسلسل الجماعة على الرأي العام تجاه الجماعة يقول‮: ‬مسلسل الجماعة مثل أي عمل درامي قد يؤثر على المشاهد المصري في الاتجاهين المؤيد والمعارض معا،‮ ‬والحلقات الاخيرة ستثير مشكلات كثيرة خاصة عندما تتضح الرؤي الايديولوجية للمؤلف وهل هو مع الجماعة او ضدها ؟ لكنه حتى الان يستخدم لغة أقرب للمؤرخ الذي‮ ‬يلجأ‮  ‬الى السرد التاريخي وهي عملية مملة،‮ ‬ولكني اعتقد انه سيقع في مآزق تاريخية كثيرة مع الحلقات التالية التي سيتناول فيها الاحتكاكات السياسية لحسن البنا وعلاقته بالضباط الأحرار وثورة يوليو،‮ ‬لكنه حتى الآن لم يقع في أخطاء كثيرة لتناوله للنشأة الدينية لمؤسس الجماعة‮.‬
استخدام العنف‮ ‬
يبدأ د‮. ‬عاصم الدسوقي استاذ التاريخ الحديث بكلية الاداب بجامعة حلوان بالحديث عن الهجوم الذي تعرض له مسلسل الجماعة قبل عرضه،‮ ‬فيقول‮ : ‬الهجوم في حد ذاته هو فكرة نفسية،‮ ‬وهو بمثابة اعتراف من جماعة الاخوان وتعبير عن خوفهم من كشف أخطائهم في أحداث مسلسل الجماعة من خلال ممارستهم السياسية مع الانجليز والقصر الملكي وموقفهم من المسيحيين في مصر،‮ ‬لان اي مسلسل عن تاريخ هذه الجماعة لابد وان يغطي كل مواقفهم وتحسبا للكشف عن ذلك بادرت الجماعة بالهجوم على مسلسل الجماعة قبل ان يظهر للدفاع عن انفسهم،‮ ‬خصوصا وانهم يحرصون على الظهور على انهم دعاة للسلام واصول الدين‮.‬
وعن فكرة الفرد أو القائد البطل أو الزعيم الذي يظهر على انه اختيار إلهي كأنه نبي،‮ ‬وبالتالى لا ينبغي تناوله كإنسان،‮ ‬ففي رأيهم ان هذا البطل منزه عن الخطأ ومن العيب ان يقع احيانا في اطار التناول الدرامي‮ .‬
أما عن مدى حيادية مسلسل الجماعة وكاتبه وحيد حامد تجاه جماعة الإخوان،‮ ‬فيقول‮: ‬مسلسل‮ »‬الجماعة‮« ‬وحتى الحلقات العشر الأولى هو موضوعي ومحايد وقدم حسن البنا في صورة مثالية وحريص على الإسلام ولم يقدمه في صورة سلبية،‮ ‬وهذا ليس عمداً‮ ‬ولكنه من واقع تاريخ الجماعة،‮ ‬فالمفترض أن تبدأ حركة حسن البنا في أواخر عام ‮٢٣٩١‬،‮ ‬وحتى الآن لم تتضح الصورة لأن الحلقات الأولى تناولت نشأته وحتى انتقاله الى محافظة الإسماعيلية لبدء دعوته،‮ ‬ولكن هناك خطأ تاريخي وقع فيه كاتب مسلسل الجماعة وهو تناوله للمملكة العربية السعودية،‮ ‬حينما ذهب حسن البنا الى الإسماعيلية عام ‮٦٢٩١ ‬وفي ذلك الوقت لم تكن المملكة قد تأسست بعد،‮ ‬بل استولى عبدالعزيز آل سعود على الحجاز،‮ ‬وتأسست المملكة أواخر عام ‮٢٣٩١‬،‮ ‬ولم نصل الى هذا الوقت في هذه حلقات مسلسل الجماعة ،‮ ‬ويعتقد د‮. ‬عاصم أن تأثير مسلسل الجماعة في الرأي العام تجاه الاخوان المسلمين سينقسم الى شقين،‮ ‬حيث سيخلق مسلسل الجماعة حالة من الجدل فيتجه البعض الى التعاطف مع الاخوان المسلمين اعتماداً‮ ‬على منطق دعوتهم الى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر،‮ ‬والقسم الآخر سوف تتأكد قناعاته بأن هذه الجماعة تريد تحويل المجتمع الى مجتمع ديني خاصة أن مصر ليست مجتمع مسلمين فقط،‮ ‬بل هناك شريحة كبيرة من المسيحيين في مصر،‮ ‬فكل قسم ستزيد قناعاته مع مشاهدة مسلسل الجماعة الذي سيكشف الجانبين معاً‮.‬
ويضيف قائلاً‮: ‬من الواضح أن وحيد حامد من خلال الحلقات الأولى من مسلسل الجماعة له موقف كاشف للجماعة على أنها جماعة سياسية تريد الوصول للحكم،‮ ‬ويؤكد حقيقة نشاطهم من خلال اعتماده على مذكرات الدعوة،‮ ‬ففي عام ‮٦٤٩١ ‬كان هناك برنامج للجماعة يؤكد هدفهم في إقامة حكومة إسلامية بشكل واضح،‮ ‬فمسلسل الجماعة أيضاً‮ ‬يكشف حقيقة تكوين الجماعة وهدفهم في الوصول الى السلطة عن طريق العنف لأنه طبقاً‮ ‬للدستور هم جماعة محظورة ولا سبيل أمامهم للسلطة سوى العنف‮.‬
خطر
أما الدكتور محمد عفيفي رئيس قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة القاهرة فكان له رأي مختلف حيث بدأ حديثه قائلاً‮: ‬أعتقد أن جماعة الاخوان المسلمين لابد أن تكون أكثر حكمة وذكاء من دخول مثل هذه اللعبة ومهاجمة عمل أدبي أو فني عنها وإلا ستصبح الجماعة مثل القوي الظاهرة في مجتمعنا حالياً‮ ‬والتي تعترض على كل شيء وأي شيء‮.‬
وحول مفهوم القدسية في التعامل مع حسن البنا،‮ ‬أكد عفيفي أنه يشك في أن تكون تلك هي طريقة تفكير الاخوان المسلمين تجاه الأمر مشيراً‮ ‬الى أنه يعتقد أن مشكلتهم مع مسلسل الجماعة تتركز حول خوفهم‮ ‬من أن يقدم‮ ‬صورة مشوهة ومشوشة عن البنا‮.‬
وأضاف عفيفي قائلاً‮: ‬أتصور أيضاً‮ ‬أن السبب الرئيسي وراء تلك الأزمة هو ذعر وخوف الاخوان المسلمين من أن يؤثر مسلسل الجماعة على نتائج الانتخابات البرلمانية‮ ‬
المقبلة بالسلب عليهم‮.‬
وعن تعمد صناع مسلسل الجماعة تقديمه في هذا التوقيت تحديداً‮ ‬أي قبل انتخابات مجلس الشعب بشهور معدودة،‮ ‬أشار الى أنه لا يمكن الجزم في ذلك الأمر،‮ ‬فجهة الإنتاج مثلاً‮ ‬ستؤكد على أن الأمر جاء مصادفة ولا يحمل أي شبهة تعمد أو قصد،‮ ‬بينما ستصر الجماعة على أن التوقيت مقصود وهو ما سيعني استمرار الجدل بين الطرفين،‮ ‬وأكد قائلاً‮: ‬لا يوجد رأي قاطع فالنية‮ ‬غير معلومة أو محددة لذلك أتصور أن الحد سيستمر‮.‬
وحول رأيه في قدرة مسلسل الجماعة من التعبير عن الاخوان المسلمين بطريقة محايدة ومنطقية،‮ ‬أكد قائلاً‮: ‬من الطبيعي أن يدرك الجميع أن العمل لن يقدم كتاب تاريخ،‮ ‬فنحن نعلم أن وحيد حامد ناشط سياسي كبير وهو ضد الاخوان المسلمين دائماً‮ ‬وبالتالى فمبدأ الحيادية‮ ‬غير منتظر منه،‮ ‬لأننا كجمهور ليس من حقنا أن نطالب وحيد حامد بالتخلي عن مبادئه وأفكاره التي اتخذها طوال حياته والتعبير عن عكسها في المسلسل،‮ ‬ومن هنا فمن الطبيعي ألا يكون مسلسل الجماعة محايدا أو موضوعيا في تناوله للقضية‮.‬
واختتم عفيفي كلامه قائلاً‮: ‬أخشي أن يكون وحيد حامد قد وقع في مشكلة وفخ‮  ‬كبيرين،‮ ‬وهو أن يفشل في أن يحقق هدفه من وراء ذلك مسلسل الجماعة وهو فضح أساليب وخبايا وأسرار الاخوان المسلمين وأن يحدث العكس ويتعاطف معهم الجمهور،‮ ‬فحتى وقتنا هذا تؤدي الحلقات المشاهدة الى تعاطف وميل المشاهدين نحو الجماعة وهو ما يعد في نظري خطراً‮ ‬كبيراً،‮ ‬فمثلاً‮ ‬في الجزئية التي أظهرت حصول حسن البنا على تمويل سعودي كان وحيد حامد يسعي من وراء تلك الجزئية على التأكيد أنه‮ ‬غير وطني ولا ينتمي لوطنه،‮ ‬ولكن من سيفهم تلك النقطة سوى المثقفين والمتخصصين،‮ ‬أما أفراد الجمهور العادي فلن يدركوها بل سيعجبون بموقفه مبررين ذلك بأن المملكة السعودية دولة شقيقة وبلد الكعبة،‮ ‬وبالتالى فالحصول على تمويل منها هو أمر مقبول،‮ ‬فوحيد حامد استخدم التاريخ كسلاح والتاريخ سلاح ذو حدين وما أخشاه هو أن يصوب أحد حديه نحو وحيد نفسه‮.‬
مثير للجدل
بدأ الدكتور عبدالمنعم الجميعي حديثه بالتأكيد على أن تاريخ جماعة الاخوان المسلمين المسلمين هو جزء من تاريخ مصر،‮ ‬وبالتالى لا يحق لأي شخص أو جهة أن تعطي لنفسها حق الوصاية على ذلك التاريخ،‮ ‬واستكمل حديثه قائلاً‮: ‬من المعروف أن جماعة الاخوان المسلمين ومنذ تأسيسها تثير الجدل والترقب نحو حقيقة أهدافها،‮ ‬ولذلك ومنذ الإعلان عن تقديم عمل درامي عنها بدأوا في الهجوم على العمل‮  ‬قبل مشاهدته وذلك نتيجة لخوفهم من أن يتسبب مسلسل الجماعة في كراهية الجمهور لهم،‮ ‬إلا أن ذلك لا يعطيهم الحق في أن يهاجموا العمل ويعترضوا على تقديمه من الأساس لأن تاريخ مصر ليس ملكاً‮ ‬لأحد‮.‬

وأضاف الجميعي‮: ‬لا يمكن بأي حال من الأحوال إضفاء القدسية على شخص حسن البنا أو جماعة الاخوان المسلمين نفسها مادام مؤلف مسلسل الجماعة الكاتب الكبير وحيد حامد يلتزم بالحيادية والموضوعية في عرضه للأمر خاصة أنه ذكر أكثر من مرة أن العمل سيكون بمثابة وثيقة تاريخية تسجل في التاريخ الدرامي،‮ ‬حتى يعرف المشاهد إذا كان للجماعة إيجابيات أو سلبيات وبالتالى يتعلم الجمهور من تاريخ تلك الجماعة‮.‬
وحول رأيه في تناول مسلسل الجماعة للجماعة أكد قائلاً‮: ‬من خلال مشاهدتي لبعض حلقات مسلسل الجماعة أري أن وحيد حامد حرص على التزام الحيادية وعدم التحيز لأي طرف،‮ ‬وكانطباع عام أري أن مسلسل الجماعة محايد ومتوازن،‮ ‬إلا أننا في نفس الوقت لا نستطيع الحكم عليه بشكل كامل إلا بعد انتهائه‮.‬

الجذور والتأثير
أما د‮. ‬عبدالمعطي بيومي الأستاذ بجامعة الأزهر وعضو مجمع البحوث الإسلامية فيقول‮: ‬الجماعة‮  ‬لم تعترض على أي عمل يحكي تاريخها أو نشأتها ولكنها دائماً‮ ‬تقف معترضة على أي عمل يقدم شكلها،‮ ‬ويسرد تاريخها بطريقة‮ ‬غير صحيحة وبشكل‮ ‬غير واقعي‮.‬

وأضاف‮: ‬لم يكن اعتراض الاخوان المسلمين على مسلسل الجماعة ‬لمؤلفه وحيد حامد بسبب أنهم يرفضون مجرد عمل درامي عنهم ولكنهم كانوا يعترضون على تقديم بعض المعلومات المغلوطة من وجهة نظرهم داخل أحداث مسلسل الجماعة .‬

وعن رأيه في مدى قدرة العمل على تقديم الجماعة المحظورة بالشكل الصحيح يقول‮: ‬للأسف لم أستطع تقييم ذلك لأنني لم أشاهد مسلسل الجماعة لكن يمكن أن يوجه هذا السؤال لأحد أعضاء الجماعة لكي يستطيع التقييم الصحيح‮.‬
وعن تأثير هذا مسلسل الجماعة على الرأي العام بالسلب أو الإيجاب لصالح أو ضد الجماعة المحظورة يقول بيومي‮: ‬لم يستطع أي مسلسل أو عمل درامي واحد أن يؤثر أو يحدث تغييراً‮ ‬إما بالسلب أو الإيجاب على الرأي العام لأن الجماعة تاريخها طويل ونشأت منذ فترة كبيرة ولن‮ ‬يتم‮  ‬تعديل أو تغيير آراء الجمهور حولها بعمل درامي واحد ولن يحدث ذلك بالسلب أو الإيجاب إلا مع تقديم عدد كبير من الأعمال الدرامية من مسلسلات وغيرها تتحدث عن الجماعة‮  ‬وتقدمها بسلبياتها وإيجابياتها للتأثير على فكر الرأي العام‮.‬

اخبار ومواضيع ذات صلة:

المثقفون يؤيدون وحيد حامد ضد الارهاب على مسلسل الجماعة

3 comments
  1. أحمد 29/09/2010 16:57 -

    وحيد حامد الكذاب ، بيكذب عيني عينك وبكل بجاحة منقطعة النظير ، في حاجات بنشوفها بعنينا كل يوم ، مثلا ضباط أمن الدولة في مسلسله ملائكة ، وطلاب الإخوان عنده بلطجيةعايزين يزوروا الانتخابات ، كأننا عايشين في بلد تانية اسمها “رصم” مش “مصر” ، واللهي أنا كنت في الجامعة خمس سنين ما شوفتش انتخابات اتحاد طلبة أساسا ولا مرة ، كلها متفبركة من قبل ما تتعمل ، وأمن الجامعة وعمداء الكليات كلهم متواطئين ، وطلاب الإخوان معظمهم محترمين وإن كنت لا أتفق معاهم في الرأي لكن عمري ما شفت منهم بلطجة ، دايماً الأمن هو اللي بيبلطج. 

    فإذا كان بيكدب بكل بجاحة في حاجات شايفنها كل يوم ، يبقى نتوقع منه إيه في الأحداث التاريخية الغير معروفة  ؟؟؟؟  ده راجل كنت باحترمه للأسف في يوم من الأيام ، ولكن الحمد لله إنه ظهر على حقيقته : “ك د ا ب”  يحاول أن يقلب الحق باطل ودي أكبر جريمة عندي ، واللهي أنا باحترم نتنياهو دلوقتي أكتر منه ، على الأقل نتنياهو يعمل لمصلحة شعبه ولا يكذب على شعبه  
    وعلى فكرة انا لا أتفق مع الإخوان المسلمين في كثير من الأراء ولا أؤيدهم إطلاقاً ، بس بيتحرق دمي بجد لما ألاقي المظلوم بيصوروه على إنه ظالم ، ولما يشوهوا صورة إنسان مثل حسن البنا أقل مايقال عنه أنه شريف. 

  2. مادو 05/09/2010 03:05 -

    الفكرة مش فالأخوان ولا الجماعة ولا الكلام ده, الموضوع بقه موضوع انه دخل فأفكار دينية و بوظ معتقدات ثابتة و فى مشاهد فيها اخطاء فالقرأن الكريم, منين أصدق واحد لم يتحرى الدقة فى كتابة القرأن و اتوقع انه يتحرى الدقة فى مراجعة التاريخ؟ ولا ايه يا اصحاب العقول؟
    قالٌلك المثقفين, قول تجٌار الدعارة و المسخرة و قلة الحياء تحت مسمٌى الفن. ده فن ده؟ إن الواحد لا يتحرى الدقة فى اية ده فن؟

    يا جدعان ارحمونا بقه قرفتوا دماغنا, انتوا بتضحكوا على مين بالظبط؟

  3. عبدالسلام 27/08/2010 01:13 -

    إن المغالطات التاريخية الواردة بالمسلسل واضحة وصريحة وليراجع أصحاب العقزل كتب التاريخ وليروا ببساطة المسلسل استهدف الانسان البسيط الذى لا يدرك حقائق الامور او لا يستطيع الوصول اليها ((((((((( نحن لا نقدس الإمام حسن البنا إذ لا تقديس مع لا إله إلا الله )))))))))))

أضف تعليقاً