استياء بين بعض مشايخ الطرق الصوفية

استياء بين بعض مشايخ الطرق الصوفية

شكوك حول دوافع سياسية للقرار

اثار قرار لمحافظ القاهرة الدكتور عبدالعظيم وزير بإلغاء الاحتفالات التي ترافق مولد السيدة زينب لأول مرة بسبب انتشار مرض إنفلونزا الخنازير,استياء بين بعض مشايخ الطرق الصوفية الذين أعتبروا أن القرار صدر لأسباب سياسية, فيما قال آخرون إنهم سيقبلون به إذا كانت هناك ضرورة طبية.

وكان محافظ القاهرة قد أصدر تعليماته لكل من مديرية الأمن والأوقاف بمنع إقامة الاحتفال بالمولد من خلال إقامة السرادقات والتجمعات الاحتفالية التي تشهدها ساحة الميدان, وقرر المحافظ قصر الاحتفال على أداء صلاة المغرب داخل المسجد فقط.

وقال الشيخ مصطفى الصافي شيخ الطريقة الهاشمية لـ”العربية نت” “إنني أرفض هذا القرار لأن الاحتفال بالموالد عادة صوفية قديمة”.

وأضاف “إذا كانت المحافظة تريد منع الاحتفال بالموالد للحفاظ على صحة المواطنين فالله هو الحافظ، والتجمعات الكبيرة في موالد أولياء الله الصالحين وزيارات آل البيت مثل التجمعات في الحج والعمرة، فلماذا لم تمنع الدولة رحلات الحج والعمرة؟”.

واستطرد الصافي وهو عضو في اللجنة الخماسية لإدارة الطرق الصوفية قائلاً “أما اذا كان قرار المنع لأسباب سياسية وقرار من سلطة عليا بسبب التوترات الاقليمية في المنطقة ومن باب الاحتياطات الأمنية فنحن نستجيب لهذه القرارات وليس لنا أن نخالفها”.

وقال الشيخ محمد الشهاوي رئيس اللجنة الخماسية لإدارة أعمال المجلس الأعلى للطرق الصوفية لـ”العربية نت” إن الطرق الصوفية في مصر مستعدة لتنفيذ أي قرارات تهم الصالح العام والأمن القومي، حتى لو كان على حساب إقامة موالد (آل البيت) التي تحرص عليها الطرق الصوفية منذ مئات السنين”.

وأضاف “أنه في حال إعلان وزارة الصحة عن ارتفاع خطورة المرض وإمكانية انتشاره عبر الموالد التي تجمع عشرات الآلاف في مكان واحد، سنعلن نحن بأنفسنا إلغاء الاحتفالات والموالد حرصاً على سلامة أبنائنا من الطرق الصوفية والشعب المصري، لكن هذا لم يحدث، الأمر الذي لا يتطلب إلغاء الموالد”.

وكانت لجنة متخصصة تم تشكيلها من مختصي الأمراض المتوطنة والطب الوقائي بوزارة الصحة المصرية وأساتذة متخصصين في الأمراض الصدرية من جامعة القاهرة ومستشار وزارة الأوقاف، قد أوصت بمنع إقامة الموالد في الوقت الحالي على مستوى محافظات مصر؛ نظراً للكثافة العالية التي تشهدها تلك الموالد بتدفق أعداد كبيرة من المواطنين من مختلف المحافظات والزحام الشديد الذي يساعد على انتشار الأمراض في التجمعات والأماكن المزدحمة سيئة التهوية.

القاهرة -مصطفى سليمان

اخبار ومواضيع ذات صلة:

الغاء الاحتفال بمولد السيدة زينب تخوفاً من “إنفلونزا الخنازير”

2 comments
  1. المصرى 27/07/2009 08:52 -

    هذه الموالد ليست من دين الاسلام بل تعود بداياتها إلى انتشار المذهب الشيعى .. وهم يتخذون من الصوفية طريقآ للسيطرة والنفوذ واختراق المجتمع المصرى ..
    وما ادراكم بما يحدث فى العراق بين السنة والشيعة ..وما ادراكم باطماع ايران فى الدول المحيطة بها ومحاولة اختراق الشرق الاوسط
    ….ثم ما علاقة الدين بما يحدث فى الموالد من طقوس وثنية وشركية وممارسات وتحرشات جنسية وشذوذ ولعب الميسر والقمار .. وما ادراكم اذا ما حاولت بعض التنظيمات المشبوة بالقيام بعمليات هجومية وانتقامية بهذه الموالد قد يذهب ضحيتها الالاف ..هذه القرار سليم 100% شكرا للسيد المحافظ

  2. الراجى 14/07/2009 06:13 -

    لا يوجد هناك داعي لإلغاء مولد السيدة زينب رضى الله تعالى عنها و أرضاها و الأسباب الخفية يعلمها الله و أحزن و الله لكلام الشيخ الصوفى فالخنازير سبب البلاء لم تمنع كما يتوهم البعض و مولد العدرة بمحافظة المنيا يحضره من الناس ضعف عدد الحضور فى مولد ستنا و لم يمنع الاحتفال السنوى به فلما يمنع مولد الست رضى الله تعالى عنها و أرضاها أجبنا يا عم الشيخ

أضف تعليقاً