خالد الصاوي في مسلسل قانون المراغي في رمضان

خالد الصاوي في مسلسل قانون المراغي في رمضان

خالد الصاوي: “المراغي” رمز للفساد..وهو غير الأرندلي

كنت زميلاً لهنيدي وخالد صالح في مسرح الجامعة

أنا زي أم كلثوم وعبد الحليم. . متزوج الفن فقط!

مصريات

ياسمين كفافي
ممثل ومخرج.. شاعر ومؤلف.. وسيناريست تخرج في كلية الحقوق ومعهد السينما قسم إخراج متعدد المواهب متوهج دائما. عشقه الجمهور منذ ظهوره لأول مرة وأدمن فنه المتميز والقى على عاتقه مسئولية العمل الفني الجيد. فكان على قدر المسئولية وتحولت أعماله الى حالات فنية رفيعة وسيمفونيات تعزف على القلوب إنه النجم خالد الصاوي الذي يمتعنا طوال الشهر الفضيل بمسلسل “قانون المراغي” وكان لنا معه لقاء يحمس العقل ويثير التساؤلات كصاحبه خالد الصاوي.
* لماذا يردد البعض أن شخصية المراغي تقترب من شخصية الأرندلي المحامي التي يلعبها يحيى الفخراني؟
– الشخصية الدرامية مكونة من عدة عناصر. ولعل التقارب بين كل من الأرندلي والمراغي في عنصر المهنة فقط!.
* ولكن كل منهما فاسد؟
– قد تبدو شخصية “هشام المراغي” فاسدة. ولكنها أكثر تعقيدا. فهو شخص قدم العديد من التنازلات في مبادئه وتحول الى شخص بمباديء جديدة متوائمة مع العصر. فأخلاق هشام لا تدينه فقط. بل تدين عصرنا بكامله. وما يفعله مع الآخرين يعتبر بمقاييس اليوم شطارة وليس فساد وتطور الأحداث ستؤكد الفارق الكبير بين العملين الأرندلي والمراغي.
* ما التطورات التي سنراها في شخصية هشام؟
– لا أرغب في حرق الأحداث ولكنه سيبدأ في علاقات أسرية واجتماعية متشعبة وستتطور الأحداث بسبب الخلل في مبادئه فرغم زواجه سيصبح على علاقة باخرى كما سيكون له تأثير على شخصيات كثيرة مثل شخصية غادة عبد الرازق التي ستصبح أحد المؤمنين به وسيغيرها تماما وسيواجه شخصيات لن تقبل أفعاله مثل شخصية رشوان توفيق الذي يمثل المحامي ذو الأخلاق المحترمة إلا أنه للأسف لا يستطيع مواجهة قوة الفساد من حوله!.
* خالد الصاوي في الأساس محام فهل فادك هذا في الدور؟
– أنا خريج كلية الحقوق عام 1985 وعملت في المحاماة لفترة وكانت لهذه المرحلة في حياتي تأثير كبير عليّ لا أستطيع أن أقول إنني قابلت شخصية مثل المراغي تماما ولكن التمثيل هو مجموعة من الخبرات تلتقطها من عدة شخصيات حولنا. ويمكن القول إنني تعاملت مع العديد من الشخصيات في المهنة وظلت بداخلي وخرجت في شكل هشام المراغي.

خالد الصاوي في مسلسل قانون المراغي في رمضان

خالد الصاوي في مسلسل قانون المراغي في رمضان

* بمناسبة الحقوق كيف دخلت عالم الفن وأنت محام؟
– يمكن القول إن حب الفن بدأ في الجامعة فمن خلال فريق التمثيل الذي ضمني مع خالد صالح ومحمد هنيدي استمتعت بالتمثيل والإخراج والتأليف. واكتشفت أنني أملك العديد من المواهب لذلك قررت فور تخرجي الالتحاق بمعهد السينما “قسم إخراج” أثناء عملي بالمحاماة. وتخرجت لأعمل في مجال الإخراج المسرحي. ثم التليفزيوني. ثم مثلت في بعض الأعمال حتى مرحلة “عمارة يعقوبيان” ثم النجومية بمعناها المختلف التي وصلت لها الآن!!.
* ما المعنى الآخر للنجومية وهل سبق وقلت إنك استفدت من النجومية في سن متأخرة مثل خالد صالح؟
– بالفعل استفدت جدا من تأخر النجومية. ومعنى النجومية عندي مختلف فهو ليس المعنى السطحي الذي يعتبره البعض ظهورا على صفحات المجلات والجرائد. وإملاء الشروط!.
النجومية هي القدرة على الاختيار. وأن يكون لديك منظور في الحياة وشغل في سوق الفن وهو ما يجعل الجمهور يثق بالعمل الذي ستضع اسمك عليه. ولأصل الى هذا المستوي من الخبرة كان على أن أعيش وسط الناس لأطول فترة ممكنة دون شهرة. بمعنى أن أكون مثلهم أجلس على المقهي. أحضر الموالد أو أسير في الشوارع. وأختلط بالناس. أفهم ما يحتاجون إليه. والخبرة هنا من الحياة.. لذلك أعتبر نفسي أنا وخالد صالح عشنا تلك الخبرات. ولكنني بالطبع لا أشجع كل موهوب أن ينتظر مثلنا لسن الأربعين فلو كان يملك الموهبة وهو حتى مراهق فليتقدم فالفن لا عمر له. ولا يقاس بالسن.. المسألة ببساطة إنني فضلت الحياة الخاصة على النجومية ثم نلتها بعد ذلك خاصة بعد فيلم “عمارة يعقوبيان” الذي قدمني للناس ومن بعده “الجزيرة” ثم “كباريه” و”الفرح”.
* بمناسبة فيلم “الفرح” الذي نلت عنه جائزة أفضل ممثل في دور بطولة قيل إنه عمل جماعي وأنك لم تكن بطل العمل بالمعنى المفهوم؟
– لا أعرف مصدر هذه المقولة فالجائزة لم تمنح لي لأنني البطل. بل هي جائزة أفضل ممثل في استفتاء النقاد وليست لأنني بطل الفيلم. بل هي جائزة تمثيل.
* فيلمك الأخير والذي شاركت في تأليفه “السفاح” هل تعتبره نجح أم أخفق بمقاييس السوق؟
– موسم الصيف الماضي كان موسما استثنائيا جدا.. ومر بظروف غريبة بداية من أنفلونزا الخنازير التي جعلت الجمهور يخشي دخول السينما.. ولسرقة الأفلام وطرحها على الإنترنت وعلى الأرصفة في اسطوانات “سي دي” وسط “غيبوبة” من المسئولين الذين تضرروا كما تضرر صناع السينما من تلك الكارثة. ولا يمكننا أن ننسي أن الموسم بأكمله كان ضيقا جدا. بسبب شهر رمضان المبارك فكان الجميع يتهافت لعرض الأفلام في فترة قصيرة ورغم سوء التخطيط وسوء الحظ يظل فيلم “السفاح” أحد الأفلام التي جاءت في ترتيب جيد في الإيرادات كما أثار عدة تساؤلات لدي الجمهور وهو ما أعتبره إحدي نقاط قوته.
* كيف؟
– تنوع الجمهور والنقاد الذين شاهدوا العمل بين معجب به بدرجة شديدة. وكاره له وهو ما أعتبره حالة خلاف طرحت تباين آراء جذبت الأنظار للعمل. وحتى من كرهوه لم يكرهوه بسبب جوانب فنية بل لأنهم كرهوا أن العمل يجعلهم يتعاطفون مع شخصية السفاح. وهو لا يعني أننا كصناع عمل نشجع الجريمة بل نطرح قصة مشوقة بها دوافع وأسباب للانحراف قد نتعاطف معها ولكن البعض كان لديهم مشكلة في استقبال هذه الفكرة أو تقبلها.
* هل تعتبر خالد الصاوي كاتب سيناريو ممتاز؟
– “السفاح”أول أعمالي قد يكون عملا جيدا أو متوسط لا أستطيع أن أقيم نفسي. ولكن من خلال أعين النقاد والجمهور أري أن الفيلم قدم أفضل ما يمكن تقديمه من أداء وإنتاج ونص وإذا كان هناك أخطاء في السيناريو أتمني أن أصلح منها في عملي القادم.
* لماذا يتردد اسم خالد الصاوي في العديد من مواقع الإنترنت؟
– لي مدونة خاصة بي أكتب فيها مقالاتي بجانب أنني أجد على الإنترنت فرصة لتقديم نشاطاتي المختلفة أو “مواهبي” فأنا شاعر لي دواوين كما قمت بكتابة العديد من المسرحيات وإخراجها مثل “اللعب في الدماغ”.
* وعملك القادم؟
– أنتظر عرض “أدرينالين” وهو فيلم بوليسي نفسي.
* خالد الصاوي لماذا لم ترتبط حتى الآن؟
– يضحك خالد ويقول: من يعيش لوحده طوال حياته يصعب عليه أن يرتبط. ويمكن أن أقول إنني مرتبط بالفن ولكن حتى لا يظن البعض أنني مضرب. لقد حاولت الارتباط أربع مرات. وفشلت لا أعرف السبب. هل كان العيب فيّ. أم في الآخرين وفي النهاية الزواج قسمة ونصيب وقد يأتي فجأة والى ذلك الحين أنا مثل أم كلثوم وعبدالحليم متزوج بالفن!!.

فيديو يوتيوب لقاء مع خالد الصاوي في برنامج 90 دقيقة مع معتز الدمرداش يتحدث عن اعماله الفنية

اخبار ومواضيع ذات صلة:

خالد الصاوي: “المراغي” رمز للفساد وهو غير الأرندلي انا زي ام كلثوم وعبد الحليم

5 comments
  1. اتمني من الله ولا يكتر علي الله اني اشوفك واملي عيني برؤياك الجميلة يا خالد يابن حوا وادم يارب اقبلها مني بحق الشهر الكريم

  2. باسمين 25/11/2009 21:58 -

    كل عام وانت بالف خير وعيد ميلاد سعيدوبتضلك تمتعنا بفنك

  3. باسمين 25/11/2009 18:50 -

    بموت فيه خصوصا بدور هشام المراغي بيجنننن له كاريزما مش معقوله

أضف تعليقاً