منتخب مصر للشباب رفعوا رأس الكرة المصرية

منتخب مصر للشباب رفعوا رأس الكرة المصرية

منتخب مصر للشباب رفعوا رأس الكرة المصرية

مصريات

بداية قوية وليلة سعيدة جداً استهل بها منتخب مصر الوطني للشباب مشواره الصعب في مونديال الشباب مصر “2009” بفوز كبير على ترينداد وتوباجو بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في حضور 80 ألف متفرج باستاد برج العرب بحضور الرئيس محمد حسني مبارك وجوزيف بلاتر.تصدر منتخب مصر المجموعة الأولي برصيد 3 نقاط وعرض ممتاز وأفضل سيناريو يمكن أن تنتهي به مباراة افتتاح بطولة عالمية.
سجل أهداف منتخب مصر عفرتو في الدقيقة 31 من الشوط الأول وحسام عرفات “هدفين” الثاني والرابع في الدقيقتين 6و47 من الشوط الثاني ومحمد طلعت “هدفاً” في الدقيقة ..14 بينما سجل وتشفور هدف ترينداد وتوباجو.
كان في مقدور منتخب مصر أن يخرج متقدماً بثلاثة أهداف على الأقل لولا يالرعونة والتسرع وعدم انهاء الهجمات النهاية الصحيحة فخرج متعادلاً 1/1 وجاء هدف التعادل لترينداد من خطأ قاتل لأحمد حجازي في الدقيقة 37 بعد ان كان عفروتو قد تقدم لمنتخب مصر بهدف رائع في الدقيقة .31
لعب منتخب مصر بطريقة 4/4/2 أو بالتحديد 4/1/4/1 وبتشكيل مكون من على لطفي في حراسة المرمي وعلى العربي وأحمد حجازي وصلاح سليمان واسلام رمضان في الدفاع وأمامه محمود توبة وأحمد مجدي وحسام عرفات وعفروتو وشهاب الدين أحمد في الوسط ومحمد طلعت في الهجوم.
وبرغم ان سكوب وهاني رمزي كانا يلعبان بمهاجم واحد الا انه كانت هناك كثافة هجومية بمساندة من حسام عرفات وعفروتو خلف محمد طلعت بالاضافة الى انطلاق كل من على العربي وأحمد مجدي في اليمين وشهاب الدين أحمد واسلام رمضان في اليسار وسنحت عدة فرص خطيرة أمام مرمي ترينداد برغم اعتماد الضيوف على اللعب بطريقة دفاع المنطقة ووجود كثافة عددية من المدافعين في نصف ملعبهم.

كانت البداية ضعيفة نسبياً مع محاولات من الفريق التريندادي الذي احتسبت له ضربة حرة في بداية المباراة تصدي لها بول ليستون أنقذها على لطفي ببراعة الى ضربة ركنية.. احتاج منتخب مصر ربع ساعة ليدخل أجواء المباراة ربما بسبب رهبة اللاعبين من إل 80 ألف متفرج لأول مرة في حياتهم وظهرت أولي ملامح الخطورة بتسديدة من أحمد مجدي ثم تسديدة أخري من طلعت غاب فيها التركيز والدقة.
اقترب منتخب مصر كثيراً من التسجيل في فرصتين نادرتين في الدقيقة 29 و30 لكل من احمد مجدي وعفروتو وسدد كل منهما خارج القائمة.
هدف رائع

الدقيقة 31 موعداً لهدف التقدم الرائع للعفريت “عفروتو” والذي ترجم سيطرة المنتخب بغزوة فردية راوغ فيها كل دفاع ترينداد وأسكن الكرة داخل الشباك على يمين الحارس جويل صامويل الذي سبق وانقذ مرماه من عدة فرص وسط فرحة عارمة من الجماهير ولقطة للمعلم حسن شحاته في الشاشة الداخلية.
بعد الهدف يهدئ المنتخب ومن هجمة مرتدة عادية جداً لفريق ترينداد يتلعثم أحمد حجازي لينقض عليه المهاجم روتشفورد ويخطف الكرة وينفرد بعلى لطفي ويسجل هدف التعادل وسط دهشة كل من كان في الملعب حتى لاعبي ترينداد لم يصدقوا أنفسهم وتضيع أكثر من فرصة لمنتخب مصر قبل نهاية الشوط الذي ينتهي بتعادل غريب 1/1!!

شوط مصري خالص
جاء الشوط الثاني مصرياً خالصا بعد أن تحسن أداء منتخب مصر وزادت فعاليته الهجومية بتحركات محمد طلعت وحسام عرفات وشهاب الدين أحمد وانطلاقات إسلام رمضان وأحمد مجدي وإن كان يعاب على محمد طلعت “اللغز” أنانيته وسوء تصرفه وعدم استغلاله الجيد للكرات الكثيرة التي هيأها زملاؤه له داخل منطقة الجزاء.. ويبدو أنه لم يكن في حالته الطبيعية ومستواه المعروف.. فلم نشهد منه إمكانياته العالية واستغلاله الجيد للفرص.. وبرغم الهدف الذي سجله إلا أنه أضاع عدة فرص مؤكدة للتسجيل كانت كفيلة بتسجيل رقم قياسي من الأهداف.

هدفان رائعان
وضح من بداية الشوط الثاني تصميم منتخب مصر على الفوز وهو ما تحقق في الدقيقة السادسة عندما سجل حسام عرفات هدف التقدم من جديد في الدقيقة السادسة إثر ضربة ركنية ارتدت من الدفاع وقابلها عرفات مباشرة في الزاوية اليسري العليا لحارس ترنيداد لتسكن الشباك.
وفي الدقيقة 14 ومن غزوة فردية لشهاب الدين أحمد أحد نجوم المباراة أنهاها بصاروخ أرض أرض ارتدت من الحارس لتجد محمد طلعت المتابع الجيد ليودعها قوية داخل الشباك مسجلاً الهدف الثالث وهدف الاطمئنان.
ويجري مدرب ترينداد تغييره الأول بإشراك كيفين مولين بدلاً من سيان دوسيلفا في محاولة للعودة للمباراة ولكن تظل السيطرة لمنتخب مصر مع هجمات مرتدة وخطيرة للضيوف تسبب فيها بعض مدافعينا وخاصة أحمد حجازي الذي لم يكن موفقاً بالأمس.. وكاد يكلف الفريق هدفاً آخر لولا يقظة الحارس المتألق على لطفي بعد أن انفرد به بينك الذي سدد ولكن على لطفي أنقذ الكرة باعجوبة الى ضربة ركنية.
وينقذ على لطفي هدفا آخر في الدقيقة 27 بعد أن شن الضيوف عدة هجمات على أمل تسجيل هدف يعيدهم الى أجواء المباراة.
يواصل محمد طلعت بأنانيته مسلسل إضاعة الفرص السهلة.. وخاصة تلك التي أهداها له بمفرده وخرج بها من منطقة الجزاء بدلاً من أن يتجه نحو المرمي ويسجل.
يجري سكوب أول تغيير في الدقيقة 27 بإشراك مصطفي جلال بدلاً من عفروتو في الدقيقة 31 ثم يجري تغييرا ثانياً بإشراك سعد الدين سمير بدلاً من أحمد مجدي في الدقيقة 44 للتأمين الدفاعي بعد ثغرة أحمد حجازي ثم يخرج محمد طلعت ويلعب بوجي بدلا منه.

أجمل الأهداف
وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع يشن منتخب مصر هجمة منظمة تنتهي الى حسام عرفات الذي يقتحم منطقة الجزاء ويسدد صاروخا في الزاوية اليمني البعيدة ليسجل الهدف الرابع وهو أجمل أهداف المباراة تنتهي بعده المباراة بصفارة الحكم البلجيكي فرانك دي بليكيري.

نجوم المباراة
** أمتياز : لا أحد
** جيد جداً: على لطفي  و شهاب الدين أحمد  وعفروتو  و حسام عرفات.
** جيد: أحمد مجدي وتوبه و إسلام رمضان.
أخبار من الافتتاح
** امتلأ الاستاد عن آخره قبل الثالثة عصراً 80 ألف متفرج من بينهم حوالى 30 ألف من أبناء القوات المسلحة وعزفت الموسيقي العسكرية الأغاني الوطنية وتفاعلت معها الجماهير بشكل رائع.
** وصل المشير محمد حسين طنطاوي الى استاد برج العرب في الخامسة عصراً وبصحبته المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة للاطمئنان على كافة الترتيبات.
** نزل لاعبو منتخب مصر للشباب وجهازه الفني أرض الملعب في استاد برج العرب في السادسة وعشر دقائق وتلقوا تحية كبيرة من الجماهير الغفيرة بالاستاد.
** أبدى مسئولو الفيفا اعجابهم الشديد باستاد برج العرب وقالوا إنه واحد من أضخم واجمل الاستادات في العالم.
** وصل الصحفيون المصريون والأجانب من القاهرة في ثلاثة أتوبيسات ودخلوا استاد برج العرب بسهولة ويسر.
** أهدى جوزيف بلاتر رئيس الفيفا علم الفيفا للمهندس هاني أبوريدة رئيس اللجنة المنظمة في نهاية المؤتمر الصحفي فأشاد بجهده وجهد اللجنة المنظمة حتى الآن.
** بذلت اللجنة المنظمة لمجموعة الإسكندرية جهداً ضخماً برئاسة عامر حسين.. وكان شباب المتطوعات والمتطوعين صورة مشرفة.
** ازدانت مدينة الإسكندرية بأعلام مصر وأعلام الدول المشاركة في البطولة وانتشر باعة الأعلام في كل شوارع عروس البحر المتوسط.
** غياب منتخب الأرجنتين حامل اللقب والفائز بالكأس 6 مرات كان حديث وسائل الإعلام هنا في الإسكندرية.. وقال بلاتر إن الكرة الأرجنتينية تمر بمرحلة حرجة لدرجة ان المنتخب الأول مهدد بعدم التأهل لمونديال جنوب إفريقيا.
** المركز الصحفي باستاد برج العرب “مبارك” كان واجهة مشرفة لمصر.. حيث توفرت فيه كل وسائل الاتصال وقاعات للمؤتمرات الصحفية والانترنت.. وترك انطباعاً جيداً للصحفيين الأجانب.
** المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة لم يذق طعم النوم هو والمهندس هاني أبوريدة في ال48 ساعة الأخيرة وذلك للاطمئنان على كل صغيرة وكبيرة في التنظيم.
** يغادر بلاتر الإسكندرية صباح اليوم لحضور اجتماعات اللجنة التنفيذية للفيفا في ريودي جانيرو بالبرازيل.. ويعود يوم 15 أكتوبر لحضور نهائي البطولة باستاد القاهرة يوم 16 أكتوبر.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

منتخب مصر للشباب رفعوا رأس الكرة المصرية

4 comments
  1. ربنا يوفقنا فى الكاس المره القادمه

  2. احمد مجدى 13/10/2009 11:30 -

    بشبيش احمد مجدى احسن لعيب فى المباره

  3. جومانا 03/10/2009 00:53 -

    انا بموت فى اسلام رمضان دا زى القمر مشاء الله علية دة هيبقى احلى واشطر من كرستيانو انا فعلا بموت فية منتخب الشباب احلى من الكبار

  4. White angelL 27/09/2009 10:44 -

    ربناااااااااااااااااااااااااا يوفقهم كمان وكمان
    ويوفق المنتخب الكبيرررررررررررررررررررر

أضف تعليقاً