منتخب مصر في مفترق طرق أمام رواندا مباراة مصر و رواندا مباريات كأس العالم جنوب افريقيامنتخب مصر في مفترق طرق أمام رواندا

الفوز يبقي على أمل المنافسة ..خسارة نقطة تخرجنا من مولد المونديال

دروس أخيرة للمدافعين ..ومهام خاصة لمعوض و أبوتريكة والجباس

مصريات
إبراهيم داوود
تطيرالاربعاء الى العاصمة الرواندية كيجالي على متن طائرة خاصة بعثة منتخب مصر الوطني لكرة القدم حيث من المنتظر ان تواجه رواندا يوم السبت المقبل في رابع مباريات المجموعة الثالثة المؤهلة لبطولة كأس العالم والتي تستضيفها جنوب افريقيا في صيف العام المقبل.

منتخبنا آخذ الامور بجدية شديدة منذ تجمع اللاعبين عقب نهاية مباريات الأسبوع الثالث للدوري ورغم ان حسن شحاتة ومعاونيه طالبوا اللاعبين بضرورة الاستمتاع بكرة القدم وعدم تعقيد الامور الا ان طابع الجدية والصرامة فرضت عليهم حالة من الصمت التام من اجل ان يحافظوا على تركيزهم حتى موعد اللقاء ولذلك فقد خرجت تصريحاتهم مقتضبة على عكس ما جرت عليه العادة في مثل هذه المعسكرات ربما لاحساسهم ان مباراة رواندا هي مفترق الطريق للجهاز الفني ولهم ولاتحاد الكرة حيث ان تحقيق اي نتيجة غير الفوز سيكون عمليا يعني خروجنا من مولد التصفيات بلا حمص بعد ان اقترب المنتخب الجزائري كثيرا من تحقيق غايته بالتأهل على حسابنا حيث يكفيه تحقيق الفوز في المبارتين المقبلتين بملعبه امام زامبيا و رواندا وبعدد وافر من الاهداف من اجل ان يجعل لقائهم معنا اشبه بنزهة في القاهرة
عموما القراءة السريعة في ملف استعدادات منتخبنا تشير الى انه سيكون هو الاقرب للعودة من كيجالي بالنقاط الثلاث في ظل رغبة عارمة واصرار كبير على التمسك بالفرصة وهزيمة الروانديين في عقر دارهم حتى نستعيدالكثير من الامل في المنافسة على بطاقة التأهل عن المجموعة
اللعب على الهجمة المرتدة واستغلال السرعات لظهيري الجنب في خلق مساحات خلف دفاعات رواندا قد يكون هو الطريق السحري لاصطيادهم في كيجالي وتحقيق الفوزعليهم مع الوضع في الاعتبار التأمين الدفاعي واستغلال ميزة التسديد من الخارج لعدم اجادة حارسهم للكرات الارضية الزاحفة والسريعة.

مع ان الانباء الواردة من كيجالي تشير الى انهم سيهاجمون بكل قوتهم على امل انتزاع المركز الثالث بالمجموعة و الذي يتيح لهم المشاركة في بطولة كأس الامم القادمة بانجولا الا ان خبرة لاعبينا ستمكنهم باذن الله من امتصاص حماسة لاعبيه في الدقائق المزعجة الاولي والذي يعني عمليا تجاوزها اقترابنا من تحقيق اكثر من 50%من اهدافنا في هذا اللقاء.

شحاتة عكف على تلقين كل لاعب بالفريق لدوره في هذا اللقاء فالحضري سيكون مطالبا بمزيد من التركيز ونسيان احداث مباريات الدوري المحلي بكل مشاكلها ..اما وائل جمعة فهناك تعليمات واضحة بعدم ترك اي حرية لمهاجمي رواندا في الكرات المشتركة تحديدا خشية استغلالها في احتساب اخطاء علينا من جانب طاقم التحكيم الذي سيدير اللقاء ونفس الوضع سيكون مشددا على محمود فتح الله حيث ستوجه له تعليمات بضرورة المشاركة الايجابية مع المهاجمين وعدم ترك اي ثغرة يتسللون منها على غرار ما حدث منه في مباريات الزمالك الأخيرة اما بالنسبة لهاني سعيد فهناك اتجاه لعدم الاستعانة به في مركزالليبرو على اعتبار انه ما زال مصرا على اللعب بطريقة 4/4/2.
شحاتة كان صريحا جدا مع لاعبيه حينما اكد لهم ان التوقيت غير مناسب لاي مجازفة ولذا فكل السيناريوهات متاحة بما فيها استبعاد اكثر من عنصر اساسي بالفريق لتراجع مستواهم ولذا فهو متردد في الاستعانة بمحمد شوقي مثلا داخل الميدان وان كان قد استقر على بعض العناصر الأخرى مثل محمد ابوتريكة و سيد معوض و دودي الجباس والذي سيعطيهم المعلم واجبات خاصة في هذا اللقاء.

شحاتة من جانبه اكد انه سيذهب الى كيجالي من اجل العودة من هناك بالثلاث نقاط وليس لاي هدف آخر وقال ان الظروف التي يمربها الفريق تجعله يشعر بالطمانينة وليس التوتر لانه واثق في ايمانه بالله وبتوفيقه لنا في هذه المحنة الصعبة من مشوارنا في تصفيات المونديال كما انه واثق كذلك في امكانيات لاعبيه وقدراتهم على تحقيق فوز مريح قد يعيد الينا الفرصة بشكل كبير في هذه المجموعة.
اشار الى ان المستوى الذي ظهر به عمرو زكي وميدو في الايام الاخيرة يشير الي اننا ما زلنا نعاني ازمة في مهاجمينا ولكننا نأمل في ان يتم تجاوز ذلك في الايام القادمة وخاصة في ظل وجود عناصر واعدة مثل دودي الجباس واحمد سلامة رغم ان الأخير سبق ضمه للمنتخب اكثر من مرة وابرزها بالتأكيد خلال الدورة العربية التي استضافتها مصر بالقاهرة.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

منتخب مصر في مفترق طرق أمام رواندا

أضف تعليقاً